اعتقال علماء روس لاستخدامهم حاسوب منشأة نووية من أجل تعدين بيتكوين !!!

وفقاً لتقرير وكالة إنترفاكس الروسية تم اعتقال باحثين ومهندسين ذو مناصب عليا في أحد أهم منشآت البحوث النووية لاسخدامهم المصادر الحاسوبية في المنشأة لعمليات تعدين العملة الرقمية…

ويعمل جميع المشتبه بهم كمهندسين ضمن منشأة المركز الروسي الفدرالي النووي المعروفة باسم All-Russian Research Institute of Experimental Physics والتي تعمل على تطوير الأسلحة النووية …

تقع المنشأة في مدينة ساروف – Sarov والتي تعتبر مدينة مغلقة محرمة ذات حساسية أمنية عالية بسبب تواجد هذه المنشأة والتي تعتبر مكان ولادة أول قنبلة نووية للاتحاد السوفيتي .

في عام 2011 قام المركز الفدرالي الروسي النووي بتشغيل سوبر كمبيوتر بقدرة 1 بيتافلوبس  جاعلة منه الحاسوب رقم 12 كقوة عالمياً في وقته.

ووفقاً لم صدر عن تقارير إعلامية روسية, فقد حاول المهندسون استخدام أحد أقوى الحواسيب المتموضعة في المنشأة من أجل تعدين العملية الرقمية بيتكوين, وقد تم إلقاء القبض على المشتبه بهم بالجرم المشهود أثناء محاولتهم وصل الحاسوب الخاص بالمختبرات بالانترنت والتي يفترض أن تبقى Offline لضمان أمن المنشأة, واكتشف الفريق الأمني الخاص بالمنشأة النووية هذه المحاولة وتم إلقاء القبض على المهندسين متلبسين وتم تسليمهم إلى جهاز الأمن الفيدرالي الروسي FSB .

ونقلت انترفاكس أن الحواسيب استخدمت لغايات شخصية أخرى بالإضافة لما يدعى تعدين العملات الرقمية, كما تم إيقاف محاولاتهم في الوقت المناسب وقد فتح تحقيق فوري من قبل السلطات المختصة وتم توجيه اتهامات جرمية للمشتبه بهم, ولم يصدر أي تصريح رسمي بعد من الجهاز الأمني الفدرالي الروسي كما لم يتم الإفصاح عن عدد المتهمين المتورطين في هذه النشاطات.

يمكننا بسهولة تخيل حالة الرعب بالنسبة لدولة عظمى مثل روسيا في حال ظهور أحد أهم حواسب منشآتها النووية على الانترنت ولو للحظات, الجدير بالذكر أن مجلس إدارة infosec قد أدعى منذ ثلاثة أيام عن اكتشافه لما قد يكون أول قضية شبكة SCADA لمنشأة مياه مصابة ببرمجية خبيثة لغايات تعدين العملات الرقمية, وقد تم مهاجمة المؤلفين حينها من قبل الصحفيين واتهموهم بإثارة المخاوف من أجل تصدر العناوين دون تخيل أن الخبر القادم هو محاولات تعدين في منشأة نووية .

ووفقاً لبلومبرغ تعتبر روسيا المنطقة الأسخن لعمليات تعدين العملات الرقمية بسبب انخفاض كلفة خدمات الطاقة فيها, وقد نشر عن رجل الأعمال الروسي أليكسي كوليزنيك شراءه محطتين طاقة خصيصاً لتغذية مراكز حاسوبية لتعدين العملية الرقمية بيتكوين.