المحكمة الإسبانية توافق على تسليم مخترق روسي إلى الحكومة الأمريكية

بعد اعتقاله في برشلونة – اسبانيا, تمت الموافقة على ترحيل المخترق الروسي  إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

حكمت المحكمة الوطنية الاسبانية يوم الثلاثاء بتسليم مبرمج الكمبيوتر الروسي Peter Yuryevich Levashov يبلغ من العمر 36 عاماً, إلى الولايات المتحدة وفقاً لما جاء فى وثيقة المحكمة, وقد اعتقل بيتر يوريفيتش ليفاشوف فى نيسان من هذا العام عندما كان مسافرا مع عائلته إلى برشلونة في اسبانيا من موطنه روسيا, واعتقل بيتر والمعروف أيضاً باسم لدوره في عملية Kelihos Botnet حيث تحكم بأكثر من 100,000 حاسوب وسخرهم لإرسال برمجيات خبيثة Ransomware إلى حواسب أخرى وللترويج لأسهم تجارية بلا قيمة ولجمع كلمات المرور لحسابات بنكية لآلاف الأمريكيين منذ عام 2010 كأقل تقدير.

ووفقاً لوكالة رويترز, فقد صرح ليفاشوف للمحكمة الإسبانية أنه عمل لمدة عشر سنوات لحزب فلاديمر بوتين ” روسيا الموحدة – United Russia “, وأن ترحيله إلى الولايات المتحدة سيهدد حياته, واقتبست الوكالة من تصريح ليفاشوف :

إذا ذهبت إلى الولايات المتحدة فسوف أموت خلال عام، هم يريدون الحصول على معلومات ذات طابع عسكرى وعن حزب روسيا الموحدة, سأتعرض للتعذيب، في غضون عام سأقتل، أو سأقتل نفسي” – بيتر ليفاشوف

وفيما اعتقد في البداية أن اعتقال ليفاشوف كان بسبب احتمال تورطه في التلاعب بالانتخابات الأمريكية عام 2016, أوضح مكتب التحقيقات الفدرالي FBI بأن اعتقال المشتبه به تم بسبب تورطه في عملية Kelihos Botnet, ووفقاً للـ FBI فقد استخدم المتهم نفس عنوان IP الخاص بتشغيل Kelihos Botnet للدخول إلى بريده الالكتروني وحسابات أخرى باسمه كـ Apple iCloud و حسابات Gmail.

وذكرت وكالة رويترز أن الأدعاء العام الأمريكي يسعى للحصول على حكم بالسجن لمدة 52 عاما ضد ليفاشوف والذي نفى بدوره جميع الاتهامات الموجهة اليه.